منتديات عطر الكون منتديات عربي سوري
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم انت غير مسجل في منتدانا لتسجيل اضغط على تسجيل

هجره العقول للأقدام‎

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هجره العقول للأقدام‎

مُساهمة من طرف الامبراطور في الإثنين يونيو 21, 2010 11:35 am

يقال أن أعلى ( أقدام ) اللاعبين أجوراً في كأس العالم الحالي ، ميسي بـ 80 مليون يورو ،

رونالدو بـ 75 مليون يورو ، هيرنانديز بـ 65 مليون يورو ، أندريس إنييستا بـ60 مليون يورو !

وهكذا نشهد رمي الأموال والأوسمة والألقاب والتقديرات عند أقدام أولئك اللاعبين !

فاللاعب يحمل على الأعناق ، ويقدر كل تقدير ، ويقدم في المحافل الرسمية ،

وتتلهف الصحف إلى أخباره والقنوات إلى تصريحاته ، ( ما دامت قدماه تعمل ) ،

بينما نرى الكثير من العلماء والمفكرين والمبدعين ، لا يعبأ بهم ، ولا يُتذكرون إلا بعيد وفاتهم ،

ولذا حق للعقول أن تفكر في الهجرة إلى الأقدام !

أعتقد لو أن عنترة عاش في زماننا ،

ورأى ما يعطى لـ(رافسي ) وراكلي الكرات من أوسمة ونياشين ومجد وبطولات ،

لفضل الهجوم في الملاعب على الهجوم في المعارك ،

ومقارعة الأهداف على مقارعة السيوف ،

ولو عاش حاتم الطائي ، لفضل أن يكون ضمن تشكيلة ( الطائيين )

على أن يكون كريماً ،

ولو عاش المتنبي ، لفضل ضرب الكرات على كتابة الأبيات ،

ولا أستبعد أن يعشق مجنون ليلى ، الكرة أكثر من ليلى !

تحولت كرة القدم بمصلحاتها إلى أشبه ما يكون بحرب ،

فهجوم ودفاع ، خط وسط وميمنة وميسرة ،

هدف وتسلل وضربة جزاء ، طرد وفصل ،

تشجيع وتعصب ، فوز وبطولة ، كلها مصطلحات لا تذكر إلا بالملاعب الدموية !







تعيش البشرية الآن ، كأس العالم 2010 ،







وسيُشغل العالم في تلك القضية العظمى والمعضلة الكبرى ، سينشغل الجرحى عن جرحاهم بمتابعة ركلات رونالدو ، والفاقدون عن مفقوديهم بأهداف الأرجنتين ، والمصابون عن إصاباتهم بمبارة الكأس ،

وسيقف العالم مشدوهاً ومترقباً للأرجل التي تركل ، والأيادي التي تصفق ‍!

وكعادتنا ، سنضيع عشرات وعشرات الساعات ، لنتابع المباريات ،

وسنتعب أيدينا بالتصفيق وحناجرنا بالصياح ،

وسندفع أموالاً لنتابع هذه المباريات ، ولا أدري ما الذي
سيضيرنا إن فازت البرازيل و الأرجنتين ، أو فازت بروكينا فاسو وجزر القمر !

الكل يكسب في هذه المونديالات ، الفيفا واللاعبون والمحكمون والقنوات الفضائية وشركات الإعلان ،

والشركات التجارية وخطوط الطيران ،

وحتى مقاهي الانترنت والأندية الرياضية ،

والخاسر الوحيد هو نحن ، نخسر أوقاتنا التي تضيع هباءاً ، وأموالنا التي تصرف مقابل المتابعة !

وليت المتابعة تقتصر على شوطي المبارة ،

لا بل لا بد من مشاهدة الإعادة وإعادة اللقطات الحاسمة ،

والتحليل الرياضي وتحليل التحليل ، وتصريحات الفيفا واللاعبين ،

ومتابعة الصحف الرياضية في اليوم التالي وقراءة مقالات وتحقيقات حول المباراة ووو ... ولا ننتهي !

أتمنى أن نصل يوماً إلى ثقافة النافع وغير النافع ، أن نهتم بالنافع ونرمي غير النافع والذي لا طائل منه وراء ظهورنا ، لا أدعو إلى تطليق مشاهدة المباريات بالثلاث طلاقاً بائناً ،

ولكن محاولة التخفيف والترك أفضل ..

أنا لا أطالب بأعالي الهمم ، ولا أقول استبدلوا وقت المشاهدة بالصلاة أو بقراءة القرآن ، فنفسي أحوج لأن أأمرها بهذا ،

لكن أقول إن مشاهدة برنامج مفيد أفضل من مشاهدة أهداف ميسي كلها ،

والجلوس مع الأهل والأصدقاء جلسة خير أفضل من مباراة البرازيل والأرجنتين ،

وقراءة كتاب نافع ، خير من متابعة المونديال كله !

وما أجمل أن نبدل الدور الذي نلعبه ، فبدل أن نجلس خلف الشاشات ،

فلنعش الجو ولنكن نحن اللاعبين ،

فعلى الأقل سنجد فائدة ولو قليلة بدل اللاشيء ..

لمن لم يعجبه كلامي أعلاه ، دعك من هذا الهراء ، واجتهد في متابعة 64 مباراة ( هذا إن تنازلت عن متابعة ما بعد المباراة ) ،

لكل منها ساعة ونص ،

ومبارك لك خسارة 96 ساعة من حياتك !

حين تهاجر العقول من الرؤوس إلى الأقدام ، قد لا ألومها بل أتمنى لها رحلة سعيدة وهجرةً موفقة ،

وعلى الدنيا السلام !
avatar
الامبراطور
المراقب المميز
المراقب المميز

عدد المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 06/06/2010
العمر : 24

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى